البرنامج الموسوعي الجامع

البرنامج الموسوعي الجامع

ضوابط تحديد المعتمد في المذهب الحنفي

24 views

بعد هذا العرض السابق لهذا الكم من مصنفات السادة الحنفية بين متون وشروحات وكتب فتاوى، ندرك بلا شك أن تلك المصنفات لم تكن جميعها على درجة واحدة، وأن طالب المذهب ومتعقبه لا يسعه أن يختار أيًّا من تلك المصنفات ليستخرج قولَ الحنفية منه، ويدَّعي أن ذلك هو مذهبهم، وذلك لأن المصنفات ليست في مذهب الحنفية فقط، بل في جميع المذاهب المعتبرة تختلف وتتفاوت في وقتها وضعفها، وتختلف في مدى التعويل عليها في نسبة المذهب وفي بيان المفتى به عليه.

بعد هذا العرض السابق لهذا الكم من مصنفات السادة الحنفية بين متون وشروحات وكتب فتاوى، ندرك بلا شك أن تلك المصنفات لم تكن جميعها على درجة واحدة، وأن طالب المذهب ومتعقبه لا يسعه أن يختار أيًّا من تلك المصنفات ليستخرج قولَ الحنفية منه، ويدَّعي أن ذلك هو مذهبهم، وذلك لأن المصنفات ليست في مذهب الحنفية فقط، بل في جميع المذاهب المعتبرة تختلف وتتفاوت في وقتها وضعفها، وتختلف في مدى التعويل عليها في نسبة المذهب وفي بيان المفتى به عليه.

ولذلك كان من أهم وظائف الفقهاء المتأخرين في المذهب الحنفي وغيره: تحرير المذهب وبيان ما يعتمد منه وما لا يعتمد، سواء بالنص على ذلك وبيانه، أو بالتصنيف وانتقاء ما يجعل من مصنفاتهم جامعة للشروط المعتبرة.