البرنامج الموسوعي الجامع

البرنامج الموسوعي الجامع

الفصل الثاني ببليوجرافيا الفتاوى

103 views

تكلمنا في الفصل السابق عن تاريخ تدوين الفقه الإسلامي إلى عصر الأئمة المتبوعين، ثم رأينا كيف تتابعت جهود أتباعهم في كل مذهب على خدمة المذهب، ومتابعة التدوين والتنقيح والترتيب، ثم بعد ذلك جاءت طبقة عنيت بالاختصار والتهذيب إلى أن استقرت كتب كل مذهب في عدد من المتون المعتمدة، والتي كثرت عليها الشروح والحواشي والتقريرات التي تدور في فلكها.

وبجانب ذلك وُجد نوع آخر من التدوين الفقهي الخاص بالوقائع التي تشغل الأذهان أو يكثر السؤال عنها حسب كل زمان ومكان، فيجيب عنها علماء كل مذهب ثم يتم جمعها إما بأنفسهم أو بواسطة تلاميذهم، وهذا التدوين يسمى غالبا بـ”كتب الفتاوى”، أو “الأجوبة”، أو “المسائل” أو “الوقائع” أو “النوازل” أو بأسماء البلدان كـ”الفتاوى الموصلية” و”الفتاوى المصرية”…إلخ، أو نسبة لأنساب مؤلفيها كـ”الفتاوى الظهيرية”، و”الفتاوى الأنقروية”، و”الفتاوى المهدية”…إلخ

وكتب الفتاوى تشتمل على نوعين من الأجوبة:

  • الأول: الأجوبة التي تكون لأسئلة مكررة وسبق لأئمة المذهب الإجابة عليها، فتكون الأجوبة نقلا عنها إلا ما تغيرت الإجابة فيه بتغير الزمان –كما سيأتي-.
  • والثاني: الأجوبة التي تكون لأسئلة لا يكون فيها نص في المذهب فحينئذ تكون نازلة، والنوازل والواقعات كلها يراد بها -كما يقول ابن عابدين-: “مسائل استنبطها المجتهدون المتأخرون لما سئلوا عنها ولم يجدوا فيها رواية”(1).

وتعد كتب الفتاوى لونا من التصنيف الفقهي المهم والمتميز حيث إنها تفصح عن مسائل دقيقة ونادرة الوقوع يعسر وجودها في الكتب الفقهية المتداولة، ونجد فيها اجتهادات وآراء غير مسبوقة عند أصحاب المذاهب أنفسهم، وقد يخالفون فيها منصوص كتبهم نظرا لتغير الواقع لأن الجمود مع المنقول في الكتب أبدا ضلال في الدين، كما نص عليه أئمة المذاهب، يقول القرافي في الفروق: “وعلى هذا القانون تراعى الفتاوى على طول الأيام فمهما تجدد في العرف اعتبره ومهما سقط أسقطه، ولا تجمد على المسطور في الكتب طول عمرك، بل إذا جاءك رجل من غير أهل إقليمك يستفتيك لا تجره على عرف بلدك، واسأله عن عرف بلده واجره عليه، وأفته به دون عرف بلدك، والمقرر في كتبك فهذا هو الحق الواضح، والجمود على المنقولات أبدا ضلال في الدين، وجهل بمقاصد علماء المسلمين والسلف الماضين”(2).

وعقب عليه ابن القيم الحنبلي بقوله: “وهذا محض الفقه، ومن أفتى الناس بمجرد المنقول في الكتب على اختلاف عرفهم وعوائدهم وأزمنتهم وأمكنتهم وأحوالهم وقرائن أحوالهم فقد ضل وأضل، وكانت جنايته على الدين أعظم من جناية من طبب الناس كلهم على اختلاف بلادهم وعوائدهم وأزمنتهم وطبائعهم بما في كتاب من كتب الطب على أبدانهم، بل هذا الطبيب الجاهل وهذا المفتي الجاهل أضر ما على أديان الناس وأبدانهم والله المستعان”(3).

ويقول ابن عابدين الحنفي: “إن كثيرا من الأحكام التي نص عليها المجتهد صاحب المذهب بناء على ما كان في عرفه وزمانه قد تغيرت بتغير الأزمان بسبب فساد أهل الزمان أو عموم الضرورة” ثم ذكر أمثلة على ذلك ثم قال: “فهذه قد تغيرت أحكامها لتغير الزمان للضرورة وإما للعرف، وإما لقرائن الأحوال، وكل ذلك غير خارج عن المذهب لأن صاحب المذهب لو كان في هذا الزمان لقال بها، ولو حدث هذا التغير في زمانه لم ينص على خلافها، وهذا الذي جرأ المجتهدين في المذهب وأهل النظر الصحيح من المتأخرين على مخالفة المنصوص عليه من صاحب المذهب في كتب ظاهر الرواية”(4).

وأيضا هذه الفتاوى تقترب من أعمال الناس اليومية ويظهر فيها التطور الدائم في الحياة العملية “وفي الواقع إن هذا النوع أفاد القضاة والمفتين أجل فائدة؛ لأن الفتاوى دائما تساير الحياة العملية وتسير معها طورا طورا، وقد كان فريق من الفقهاء بعد أن يتجمع لديهم قدر كبير من الفتاوى يقسمونها على حسب تبويب الفقه ويجمعون كل نوع من الفتاوى في باب واحد”(5).

ولذلك عني بها علماء الإسلام على شتى مذاهبهم، وأفردوا لها التصانيف النفيسة، “ولو استطعنا إحصاء هذه المصنفات على امتداد التاريخ – ما طبع منها وما لم يطبع- لوقفنا على مكتبة عظيمة يمكن أن تكون مصدرا مهما من مصادر التاريخ الإسلامي من ناحية، لأن الفتوى تعد سجلا للأحداث التاريخية التي وقعت فعلا، ومصدرا ثريا للتشريع الإسلامي من ناحية ثانية، لأنها تظهر طريقة التعامل مع هذه الأحداث وعلاجها، ولذا غدت هذه الفتاوى المدونة مصدرا مهما لمن يريد دراسة مجتمع من المجتمعات، كما اعتمد عليها واضعو القوانين، وراسمو الدساتير، وخاصة فيما يتعلق بشئون الأحوال الشخصية”(6).

وفي هذا الفصل نذكر قائمة بكتب الفتاوى التراثية ليستفيد منها الباحثون والمفتون على السواء، وليس غرضنا استقصاء جميع كتب الفتاوى، فهذا له دراسة أخرى مستقلة، وإنما القصد هو إحاطة المتصدر للإفتاء بجملة من المصادر الإفتائية التي تعينه على غرضه.

ويمكن أن نعرض كتب الفتاوى التراثية في مبحثين على النحو التالي:

  • المبحث الأول: الكتب التي جمعت الفتاوى قبل نشأة المذاهب الفقهية.
  • المبحث الثاني: الكتب التي جمعت فتاوى المذاهب الفقهية.

1 رد المحتار على الدر المختار (١/٦٩).

2 الفروق (١/١٧٧).

3 إعلام الموقعين عن رب العالمين (٣/٦٦).

4 شرح عقود رسم المفتي من مجموعة رسائل ابن عابدين(١/ ٤٥، ٤٦)..

5 المدخل للفقه الإسلامي (ص١٨٧)..

6 الإفتاء المصري من الصحابي عقبة بن عامر إلى الدكتور علي جمعة (١/٩٧).

المبحث الأول

الكتب التي جمعت الفتاوى قبل نشأة المذاهب الفقهية

نعرض في هذا المبحث لكتب الفتاوى التي صدرت قبل نشأة المذاهب الفقهية، وهذا يعني أن هذه الفتاوى عامة وليست خاصة بأحد المذاهب الفقهية، وهي على النحو التالي:

أولا: الفتاوى النبوية:

  1. فتاوى وأجوبة النبي –صلى الله عليه وسلم- على أسئلة الصحابة جمعها ابن القيم ثم رتبها على الأبواب الفقهية وجعلها خاتمة كتابه “إعلام الموقعين” وقد استلت من الكتاب وطبعت مستقلة باسم “فتاوى إمام المفتين ورسول رب العالمين”.
  2. الفتاوى النبوية في المسائل الدينية والدنيوية – تأليف حسين بن المبارك بن يوسف الموصلي المتوفى سنة( ٧٤٢ه)، رتبها على ترتيب الكتب الفقهية في مجلد.

ثانيا: فتاوى الصحابة:

  1. فتاوى وأقضية أمير المؤمنين عمر بن الخطاب، جمعها وحققها وعلق عليها محمد عبد العزيز الهلاوي.
  2. فتاوى عبد الله بن عباس (ت ٦٨ه) وقد جمعها أبو بكر أحمد بن موسى بن يعقوب بن المأمون الخليفة العباسي (ت ٣٤٢ه)
  3. العتيق (مصنف جامع لفتاوى أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم)، تأليف: محمد مبارك حكيمي.
  4. فتاوى الصحابيات مقارنة بفتاوى الفقهاء في الاحكام الخاصة بالمرأة في العبادات وفقه الاسرة “دراسة فقهية مقارنة” رسالة دكتوراة بجامعة الأزهر
  5. فتاوى وأقضية على بن أبي طالب -رضى الله عنه- في الحدود والتعزيرات دراسة مقارنة رسالة دكتوراة بجامعة الأزهر.
  6. فتاوى وأقضية على بن أبي طالب -رضى الله عنه- في الجنايات” دراسة فقهية مقارنة” رسالة ماجستير بجامعة الأزهر.
  7. الإجابة لما استدركت عائشة على الصحابة لأبي عبد الله بدر الدين محمد بن عبد الله بن بهادر الزركشي الشافعي المتوفى سنة (٧٩٤هـ)
  8. أجوبة عائشة أم المؤمنين -رضي الله عنها- على سؤالات الصحابة الكرام جمع وتوثيق ودراسة د. طارق طاطمي.

ثالثا: فتاوى التابعين:

لم نعثر على كتاب مستقل أفردت فيه فتاواهم على حدة ولكن أثبتها بعضهم مجموعة مع الأحاديث النبوية وأجوبة الصحابة، التي اعتنت بها كتب المعنونة بالآثار أو المصنفات الحديثية.

والمصنف مصطلح عند المحدثين يطلق على الكتاب الذي جمع فيه مؤلفه بين الأحاديث والآثار، ولكن الآثار فيه أكثر، يسوق الجميع بإسناده مرتبة على الكتب والأبواب، وأهمها:

  1. الآثار لمحمد بن الحسن بن فرقد الشيباني، صاحب الإمام أبي حنيفة، والمتوفى سنة (١٨٢ه)
  2. الآثار لأبي يوسف يعقوب بن إبراهيم بن حبيب، صاحب الإمام أبي حنيفة، والمتوفى سنة (١٨٩ه)
  3. مصنف عبد الرزاق بن همام الصنعاني، المتوفى سنة (٢١١ه).
  4. مصنف ابن أبي شيبة وهو أبو بكر عبد الله بن محمد بن القاضي أبي شيبة الكوفي، المتوفى سنة (٢٣٥ه).
  5. شرح معاني الآثار للإمام أحمد بن سلامة الطحاوي، المتوفى سنة (٣٢١ه)

المبحث الثاني

الكتب التي جمعت فتاوى المذاهب الفقهية

أولا: فتاوى الحنفية:

  1. فتاوى أبي بكر محمد بن الفضل بن العباس الحنفي، البلخي، المتوفى سنة (٣١٩ه).
  2. فتاوى أبي القاسم أحمد بن عبد الله البلخي، الحنفي، المتوفى سنة (٣١٩ه).
  3. النوازل من الفتاوى لأبي الليث نصر بن محمد بن أحمد السمرقندي، المتوفى سنة (٣٧٣ه).
  4. فتاوى القاضي الحسين ابن خضر بن يوسف الفشيديرجي، النسفي، الحنفي، المتوفى ببخارى سنة (٤٢٨ه).
  5. فتاوى شمس الأئمة عبد العزيز بن أحمد بن نصر الحلواني، المتوفى سنة (٤٤٩ه).
  6. فتاوى الأسبيجابي الحنفي، أبي نصر: أحمد بن منصور، المتوفى بعد سنة (٤٨٠ه).
  7. فتاوى خواهر زاده: للإمام أبي بكر: محمد بن الحسين بن محمد البخاري، المتوفى: سنة (٤٨٣ه).
  8. فتاوى الرستغفني: وهو الشيخ، الإمام، أبو الحسن: علي بن سعيد الحنفي، وكان من أصحاب: الإمام الماتريدي.
  9. فتاوى الفضلي أبي عمرو: عثمان بن إبراهيم الأسدي، الحنفي، المتوفى سنة (٥٠٨ه).
  10. خزانة الفتاوي: لأحمد بن محمد بن أبي بكر الحنفي، المتوفى سنة (٥٢٢ه) وهو صاحب (مجمع الفتاوي) ذكر فيه أنه جمعه من الفتاوي، وأورد فيها غرائب المسائل.
  11. ١١. الفتاوى النسفية لنجم الدين: عمر بن محمد النسفي، الشهير: بعلامة سمرقند، صاحب: (المنظومة)، المتوفى سنة (٥٢٧ه) وهي: فتاواه التي أجاب بها عن جميع ما سئل عنه في أيامه، دون ما جمعه لغيره.
  12. الجامع لنوازل الأحكام أو الفتاوى الكبرى للإمام، الصدر الكبير، الشهيد، حسام الدين: عمر بن عبد العزيز الحنفي، المتوفى: شهيدا، سنة (٥٣٦ه)، جمع فيه بين ما أودعه الفقيه: أبو الليث في: (نوازله) وبين ما أورده: أبو العباس الناطفي في: (واقعاته) وبين (فتاوى: الإمام، أبي بكر: محمد بن الفضل) ، و (فتاوى أهل سمرقند) وبدأ بمسائل النوازل، معلمة: بعلامة النون، ومسائل العيون: بعلامة العين، والواقعات: بعلامة الواو، ومسائل: أبي بكر: محمد بن الفضل: بعلامة الباء وفتاوى أهل سمرقند: بعلامة السين.
  13. الواقعات للإمام، الصدر الكبير، الشهيد، حسام الدين: عمر بن عبد العزيز الحنفي السابق.
  14. فتاوى شهاب الدين الإمامي، الحنفي، المتوفى سنة (٥٣٦ه)
  15. فتاوى البخارية: قال حاجي خليفة: “لعله: لصدر الإسلام: طاهر بن محمود بن أحمد بن برهان الدين الكبير: عبد العزيز البخاري، الحنفي، المتوفى سنة (٥٤٠ه)(1)
  16. الفتاوى الولوالجية للقاضي ظهير الدين عبد الرشيد بن أبي حنيفة الولوالجي (ت٥٤٠ه)
  17. خزانة الواقعات لافتخار الدين البخاري طاهر بن احمد بن عبد الرشيد ابن الحسن الامام افتخار الدين البخاري الفقيه الحنفي المتوفى سنة (٥٤٢ه)
  18. فتاوى أبي الفضل عبد الرحمن بن محمد بن أمرويه بن محمد الكرماني، الحنفي، المتوفى سنة (٥٤٣ه)
  19. جواهر الفتاوى للإمام، ركن الدين، أبي بكر: محمد بن أبي المفاخر بن عبد الرشيد الكرماني، الحنفي، المتوفى في حدود سنة (٥٦٥ه) قال حاجي خليفة: “ذكر فيه أنه ظفر بفتاوى أبي الفضل الكرماني، وسأل من جمال الدين اليزدي مسائل كثيرة، ثم أضاف إليه من فتاوى أئمة بخارى، وما وراء النهر، وخراسان، وكرمان، وجعل كل كتاب ستة أبواب:
    • الأول: من فتاوى ركن الدين، أبي الفضل الكرماني.
    • والثاني: من فتاوى جمال الدين اليزدي.
    • والثالث: من فتاوى الإمام: عطاء بن حمزة السعدي.
    • والرابع: من فتاوى النجم عمر النسفي.
    • والخامس: من فتاوى مجد الشريعة، أبي محمد: سليمان بن الحسن الكرماني.
    • والسادس: من فتاوى أئمة المتأخرين بأسمائهم”(2).
  20. الفتاوى السراجية: قال حاجي خليفة: “قال المولى ابن جوي: رأيت في آخر نسخة منها ما لفظه: قال المصنف: وقع الفراغ، يوم الإثنين، من المحرم، سنة ٥٦٩، تسع وستين وخمسمائة، بأوش، على يدي: علي بن عثمان بن محمد التيمي، ذكره: تقي الدين، في ترجمة صاحب (يقول العبد، ومنية المفتي) : أنه لسراج الدين الأوشي، وفيه: نوادر وقائع، لا توجد في أكثر الكتب. وهي: إحدى مأخذي المنية”(3).
  21. الفتاوى النجمية لحسين بن محمد، المعروف: بالنجم الحنفي المتوفى سنة (٥٨٠ه)
  22. فتاوى أبي عبد الله أحمد بن أبي حفص الكبير، البخاري
  23. تلخيص الفتاوى الكبري: لأبي المحامد: محمود بن أحمد بن مسعود القونوي، وأضاف إليها: كثيرا من الفروع، المحتاج إليها من: (الظهيرية) وغيرها، قال حاجب خليفة: “وهو: كتاب حسن في بابه”(4).
  24. فتاوى قاضيخان، للإمام، فخر الدين: حسن بن منصور الأوزجندي، الفرغاني، المعروف بقاضي خان المتوفى: سنة (٥٩٢ه) قال حاجي خليفة: “وهي: مشهورة مقبولة، معمول بها، متداولة بين أيدي العلماء والفقهاء، وكانت هي نصب عين من تصدر للحكم والإفتاء، ذكر في هذا الكتاب: جملة من المسائل التي يغلب وقوعها، وتمس الحاجة إليها، وتدور عليها واقعات الأمة، وترتيبها: على ترتيب الكتب المعروفة، بين لكل فرعا أصلا، وفيما كثرت فيه الأقاويل من المتأخرين، اقتصر منه: على قول، أو قولين، وقدم ما هو الأظهر، كما قال في خطبته، وقد رتب: رجل من علماء الروم: مسائله، يقال له: محمد، وهو: محمد بن مصطفى بن الحاج: محمد أفندي، الصوفي، ذكر فيه: أنه أشار إليه شيخه، المولى: محمد بن شيخ الإسلام: محمد، الشهير: بجوي زاده، سنة ٩٩٥، خمس وتسعين وتسعمائة، بترتيبه، فرتبه”(5).
  25. التجنيس والمزيد وهو لأهل الفتوى غير عتيد، للإمام، برهان الدين: علي بن أبي بكر المرغيناني، المتوفى (٥٩٣ه) قال حاجي خليفة: “ذكر فيه: أن الصدر الأجل: حسام الدين، أورد المسائل مهذبة في تصنيف، وذكر لها الدلائل، ورتب الكتب دون المسائل، ولم يتيسر له الختام، فشرع في إتمامه، وتحسين نظامه، وأنزل ذكر ما ذكره من الأبواب، من الأسما إلى حروف مجردة عن الألقاب، فأشار بالنون: إلى (نوازل أبي الليث)، وبالعين: إلى (عيون المسائل)، وبالواو: إلى (واقعات الناطفي)، وبالتاء: إلى (فتاوى: أبي بكر بن الفضل)، وبالسين: إلى (فتاوى: أئمة سمرقند)، وبالزاي: إلى (الزوائد)، وبالجيم: إلى (أجناس الناطفي)، وبـ غر: إلى (غريب الرواية) ، لأبي شجاع، وبـ نس: إلى (فتاوى: النجم: عمر النسفي)، وبـ شر: إلى شرح الكتب المبسوطة، وبـ فت: إلى الفتاوى الصغرى، للصدر، الشهيد، وبالميم: إلى المتفرقات، قال: وهذا الكتاب لبيان ما استنبطه المتأخرون، ولم ينص عليه المتقدمون، إلا ما شذ عنهم في الرواية”(6).
  26. فتاوى الرشيدي: رشيد الدين: محمد بن عمر بن عبد الله السنجي، الوتار، الحنفي، المتوفى: سنة (٥٩٨ه)
  27. فتاوى التمرتاشي: الشيخ، الإمام، أبو محمد، ظهير الدين: أحمد بن أبي ثابت: إسماعيل بن محمد أيدغمش الحنفي، مفتي خوارزم، المتوفى سنة (٦٠٠ه).
  28. فتاوى الوبري الحنفي، المتوفى: سنة (٦٠٨ه).
  29. ذخيرة الفتاوى المشهورة: بـ (الذخيرة البرهانية) للإمام، برهان الدين: محمود بن أحمد بن عبد العزيز بن عمر بن مازه البخاري، المتوفى سنة (٦١٦ه) اختصرها من كتابه المشهور بـ (المحيط البرهاني).
  30. تتمة الفتاوى للإمام برهان الدين محمود بن أحمد بن عبد العزيز الحنفي، صاحب: (المحيد)، المتوفى: سنة (٦١٦ه).
  31. الفتاوى الظهيرية: لظهير الدين، أبي بكر: محمد بن أحمد القاضي، المحتسب ببخارى، البخاري، المتوفى: سنة (٦١٩ه).

وانتخب: الشيخ، العلامة، بدر الدين، أبو محمد: محمود بن أحمد العيني، المتوفى: سنة (٨٥٥ه) منها: ما يكثر الاحتياج إليه، بحذف ما كثر الاطلاع عليه، وسماه: (المسائل البدرية، المنتخبة من الفتاوى الظهيرية).

  1. فتاوى الخاصي المسماة: (بالكبرى) تأليف: القاضي، نجم الدين: يوسف بن أحمد الخوارزمي، المعروف: بفطيس، المتوفى: سنة (٦٣٤ه)
  2. حاوي مسائل الواقعات والمنية، وما تركه في تدوينه من مسائل القنية، وزاد فيه من الفتاوي لتتميم الغنية، للشيخ، أبي الرجا نجم الدين، الإمام مختار بن محمود الزاهدي، الغزميني، الحنفي، المتوفى سنة (٦٥٨ه).
  3. فتاوى الولوالجي ظهير الدين، أبي المكارم إسحاق بن أبي بكر الحنفي، المتوفى سنة (٧١٠ه)، فصل فيه ما أورده حسام الدين الشهيد في كتابه الجامع لنوازل الأحكام، وضم إليه: ما سواه من الواقعات المهمة، وما اشتملت عليه: كتب الإمام: محمد بن الحسن، مما لا بد من معرفته لأهل الفتوى، ليكون كتابا جامعا للفقه، وقواعده.
  4. الفتاوى الطرسوسية: لنجم الدين إبراهيم بن علي الطرسوسي، المتوفى سنة(٧٥٨ه)
  5. غنية الفتاوى لمحمود بن أحمد القونوي، المتوفى: سنة (٧٧٠ه) أخذه من: (فتاوى أفطس)، و (خواهر زاده).
  6. فتاوى السراج الهندي، وهو عمر بن اسحاق بن احمد الغزنوى سراج الدين أبو حفص الهندي ثم المصرى الفقيه الحنفي، وتوفى بمصر سنة (٧٧٣ه).
  7. الفتاوى الحنفية، لسعد الدين مسعود بن عمر التفتاراني، المتوفى سنة (٧٩٣ه).
  8. فتاوى الخجندي: وهو مجلد، جمع فيه: فتاوى مشايخ عصره: كوالده: عمر بن محمد الترجماني، وشيخه: علي بن أحمد الكرباسي، وأبي حامد: فضل بن محمد بن علي الفقهي، والحسن بن سليمان الخجندي، وعمر بن علي الأيوبي، وعبد الرحيم الختني، وأبي عبد الله الوبري، المعروف: بحميري، ويوسف بن محمد الترجماني، وأبي الفضل الكرماني، وعمر بن عبد العزيز، برهان الأئمة، والحسن بن علي المرغنياني، وعمر النسفي، ومحمد بن يوسف البقالي، وأبي عبد الله: محمد بن إبراهيم الوبري، وأبي ذر الخطيبي، وعبد السيد الخطيبي، أبيه، ويوسف بن محمد البلالي، وأحمد الحجر، وعبد العزيز بن أحمد الحلواني، وعلي السغدي.
  9. الفتاوى القاعدية: للإمام، شمس الدين، أبي عبد الله: محمد بن علي بن أبي القاسم بن أبي رجا القاعدي، الخجندي.
  10. الفتاوى البزازية أو الجامع الوجيز للشيخ، الإمام، حافظ الدين: محمد بن محمد بن شهاب، المعروف: بابن البزاز الكردري، المتوفى سنة (٨٢٧ه) قال حاجي خليفة: “لخص فيه: زبدة مسائل الفتاوى، والواقعات، من الكتب المختلفة، ورجح ما ساعده الدليل، وذكر الأئمة: أن عليه التعويل، فرغ من جمعه وتأليفه: كما ذكره في أواسط كتابه: عام اثنتي عشرة وثمانمائة، قيل لأبي السعود المفتي: لم، لم تجمع المسائل المهمة، ولم تؤلف فيها كتابا؟ قال: أنا أستحيي من صاحب (البزازية) مع وجود كتابه، لأنه مجموعة شريفة، جامعة للمهمات، على ما ينبغي”(7).
  11. الفتاوى القاسمية: للشيخ: قاسم بن قطلوبغا الحنفي، تلميذ: ابن الهمام، المتوفى: سنة (٨٧٩ه)
  12. فتاوى قورقود خانية جمعها: قورقود خان بن السلطان: بايزيد الثاني العثماني، المقتول: سنة (٩١٨ه)
  13. النفحات الأزهرية، في الفتاوي العونية لجمال الدين، (لشمس الدين) بن طولون الحنفي، المتوفى: سنة (٩٥٣ه) جمعها: من فتاوي أستاذه: البرهان الشاغوري في كراريس.
  14. الفتاوى الزينية، في فقه الحنفية، وهي: لزين الدين بن إبراهيم بن نجيم المصري، (ت ٩٧٠ه) جمعها ابنه: أحمد، قال: كتبتها سؤالا بعد سؤال، من: ابتداء أمري، في شهر ربيع الأول، سنة (٩٦٥ه) ثم رأيت: أن أرتبها على كتب الفقه، وعدتها: نحو أربعمائة سؤال وجواب، خلا فتاوى كثيرة، لم يتيسر كتابتها.
  15. فتاوى أمين الدين محمد بن عبد العال الحنفي، المصري، المتوفى سنة (٩٧١ه) جمعها: تلميذه، برهان الدين: إبراهيم بن سليمان العاد، وسماها: (العقد النفيس، لما يحتاج إليه للفتاوى والتدريس)
  16. فتاوى أبي السعود: ابن محمد العمادي، الحنفي، التركي، المتوفى: سنة (٩٨٢ه) جمعها: المولى: محمد بن أحمد، الشهير: ببوزن زاده، المتوفى سنة (٩٨٣ه) ودونها على: أبواب، وفصول، وجمعها أيضا المولى: ولي الأسكليبي، المعروف: بولي يكان المتوفى (٩٩٨ه)، مع إلحاق فتاوى المولى: علي الجمالي، وابن كمال، وسعدي، وابن جوي. ورتبها: على ترتيب كتب الفقه أيضا. قال حاجي خليفة: “كلتاهما مقبولتان، متداولتان”(8).
  17. الفتاوى الحامدية للمولى: حامد بن محمد القونوي، المفتي بالروم، المتوفى: سنة(٩٨٥ه) جمع فيها: واقعات المسائل، وقد نقحها ابن عابدين وسماها “العقود الدرية في تنقيح الفتاوي الحامدية”
  18. الفتاوى الخيرية لنفع البرية على مذهب الأمام أبي حنيفة النعمان، خير الدين الرملي (ت ١٠٨١ه).
  19. فتاوى ابن الشلبي: شهاب الدين: أحمد بن يونس الحنفي، المتوفى: سنة جمعها: حفيده، الشيخ، نور الدين: علي بن محمد، المتوفى: سنة (١٠١٠ه).
  20. فتاوى الشبلي: للشيخ، أبي العباس: أحمد بن شهاب الدين: محمد بن أحمد بن يونس المصري، المعروف: بابن الشبلي، المتوفى: سنة (١٠٢١ه)
  21. فتاوى شيخ الإسلام يحيى أفندي ابن شيخ الإسلام: زكريا أفندي، المتوفى: سنة (١٠٥٣ه) جمعها: عبد الجليل بن مصطفى الأقسرائي.
  22. الفتاوى الرحيمية في واقعات السادة الحنفية – لعبد الرحيم بن أبي اللطف بن اسحق بن محمد بن أبي اللطف الحسيني المقدسي الحنفي المتوفى سنة ( ١١٠٤ه)
  23. الفتاوى الاسعدية – لاسعد بن أبي بكر الإسكداري الأصل المدني مفتي الحنفية بها توفى سنة (١١١٦ه).
  24. الفتاوى الكريمية: لعبد الكريم بن عبد الله العباسي المدني المفتى الحنفي، المتوفى سنة (١١٣٣ه).
  25. الفتاوى البدرية لبدر الدين بن محمد بن بدر الدين ابن جماعة الكنانى القدسي الحنفي المتوفى سنة (١١٨٧ه).
  26. العقود الدرية في تنقيح الفتاوى الحامدية لابن عابدين، المتوفى سنة (١٢٥٢ه).
  27. الفتاوى الهندية، مجموعة من علماء الهند برئاسة نظام الدين البرنهابوري وكان ذلك في القرن الثاني عشر الهجري.
  28. الفتاوى المهدية في الوقائع المصرية، لمفتي الديار المصرية محمد المهدي العباسي المتوفى سنة (١٣١٦ه).

ثانيا: فتاوى المالكية:

  1. الأجوبة لمحمد بن سحنون، المتوفى سنة (٢٥٦ه).
  2. فتاوى القاضي ابن زرب القرطبي، المتوفى سنة (٣٨١ه)
  3. منتخب الأحكام لابن أبي زمنين، المتوفى سنة (٣٩٩ه).
  4. فتاوى الشيخ أبي الحسن اللخمي القيرواني، المتوفى سنة (٤٧٨ه).
  5. الإعلام بنوازل الأحكام وقطر من سير الحكام أو ديوان الأحكام الكبرى لأبي الأصبغ عيسى بن سهل الجياني، المتوفى سنة (٤٨٦ه).
  6. نوازل ابن بشتغير اللورقي الأندلسي، المتوفى سنة (٥١٦ه).
  7. فتاوى ابن رشد لأبي الوليد محمد بن أحمد بن رشد “الجد” (٥٢٠ه)
  8. نوازل قاضي الجماعة ابن الحاج التجيبي الأندلسي، المتوفى سنة (٥٢٩ه)
  9. فتاوى المازري لأبي عبد الله محمد بن علي التميمي المازري، المتوفى سنة (٥٣٦ه).
  10. مذاهب الحكام في نوازل الأحكام للقاضي عياض، المتوفى سنة (٥٤٤ه)، جمعه ابنه القاضي محمد (ت ٥٧٥ه).
  11. المسائل الفقهية لأبي علي عمر بن علي قداح الهواري، المتوفى سنة (٧٣٤ه).
  12. تقريب الأمل البعيد في نوازل الأستاذ أبي سعيد، لقاضي الجماعة فرج بن قاسم التغلبي الغرناطي، المتوفى سنة (٧٨٢ه).
  13. فتاوى الإمام الشاطبي وهو أبو إسحاق إبراهيم بن الشاطبي، المتوفى سنة (٧٩٠ه). جمعها الدكتور محمد أبو الأجفان من مظانها المخطوطة والمطبوعة.
  14. جامع مسائل الـأحكام لما نزل من القضايا بالمفتين والحكام لأبي القاسم البرزلي ويعرف بفتاوى البرزالي، المتوفى سنة (٨٤٤ه).
  15. الدرر المكنونة في نوازل مازونة للفقيه القاضي أبي زكريا زكريا يحي بن أبي عمران المازوني، المتوفى سنة (٨٨٣ه).
  16. فتاوى قاضي الجماعة بن سراج الأندلسي، المتوفى سنة (٨٤٨ه)، جمعها د محمد أبو الأجفان من مظانها المطبوعة والمخطوطة مثل: المعيار للونشريسي ونوازل الوزاني وفتاوى ابن طركاط.
  17. المسائل المختصرة من كتاب البرزلي، لأبي العباس أحمد الزليطني المعروف بـ”حلولو” المتوفى سنة (٨٩٨ه).
  18. نوازل فقهاء غرناطة لابن طركاط أبو الفضل القاضي
  19. الأجوبة لابن هِلال، وهو إبراهيم بن هلال بن علي، أبو إسحاق الصنهاجي نسبا الفلالي السجلماسي، كان مفتي سجلماسة في المغرب الأقصى وعالمها، ووفاته بها سنة (٩٠٣ه)
  20. النوازل لابن هلال أيضا.
  21. المنهج الفائق والمنهل الرائق والمغنى اللائق بآداب الموثق وأحكام الوثائق، لأبي العباس أحمد بن يحيى بن محمد الونشريسي المالكي، المتوفى سنة (٩١٤ه).
  22. المعيار المعرب والجامع المغرب عن فتاوى أهل أفريقية والأندلس والمغرب، لأبي العباس الونشريسي أيضا.
  23. كتاب الأجوبة لابن عظوم القيرواني التونسي (ت ١٠٠٩ه).
  24. الجواهر المختارة مما وقفت عليه من النوازل بجبل غمارة للزِّيَاتي وهو عبد العزيز بن الحسن بن يوسف أبو فارس الزياتي، من سكان تطوان، ووفاته بها سنة (١٠٥٥ه).
  25. نوازل السُكْتاني، وهو عيسى بن عبد الرحمن، أبو مهدي الرجراجي السكتاني، مفتي مراكش وقاضيها وعالمها في عصره، توفي سنة (١٠٦٢ه)
  26. الأجوبة الكبرى لعبد القادر بن علي بن يوسف بن محمد المَغْرِبي الفاسي، من كبار الشيوخ في عصره، لم يصنفها وإنما كانت تصدر عنه أجوبة على أمور يسأل عنها، فجمعها بعض أصحابه، توفي سنة (١٠٩١ه)
  27. الأجوبة الصغرى لعبد القادر الفاسي أيضا.
  28. مجموعة النوازل لأحمد بن محمد بن محمد أبو العباس السملالي الشهير بالعباسي: من أهل سوس، بالمغرب، كان من كبار المفتين يقصده الناس من كل مكان، ونوازله فيها أجوبة له في علوم متعددة، توفى سنة (١١٥٢ه).
  29. فتاوى الكفورى هو محمد بن سليمان بن محمد ابن زائد المالكي فرغ منها سنة (١١٧٠ه)
  30. الأجوبة للويداني، وهو إبراهيم بن علي الإيسافني الويداني: من أهل سوس بالمغرب، اشتهر بفتاويه، توفي بعد (١١٦٩ه)
  31. الفوائد الفقهية من فتاوى السوسيين لمحمد بن أحمد بن عبد الله المعروف بالقاضي مغربي سوسي كان مرجعا في النوازل والأحكام، توفي سنة (١٢١٤ه)
  32. نوازل ابن عبد السَّلام وهو محمد بن عبد السلام بن عبد الله بن محمد بن محمد الناصري المتوفى سنة (١٢٣٩ه)
  33. النوازل للتُّسُولي علي بن عبد السلام بن علي، أبو الحسن التسولي، وولي القضاء بها، ثم بتطوان وغيرا. وتوفي بفاس سنة (١٢٥٨ه)
  34. فتح العلي المالك في الفتوى على مذهب الإمام مالك، للشيخ محمد بن أحمد عليش المالكي، المتوفى سنة (١٢٩٩ه).
  35. النوازل للعلمي عيسى بن علي العلمي القرن الثاني عشر الهجري
  36. النوازل الصغرى أو المنح السامية في النوازل الفقهية لمحمد المهدي بن محمد الوزاني الفاسي، المتوفى سنة (١٣٤٢ه).
  37. النوازل الفقهية للبَلْغَيْثي، وهو أحمد بن المأمون البلغيثي العلويّ الحسني، أبو العباس: قاض، من أهل فاس، وتوفي بها سنة (١٣٤٨ه)
  38. فتاوى النوازل العصرية لمحمد علي بن حسين بن إبراهيم المالكي، مغربي الأصل، ولد وتعلم بمكة، وولي إفتاء المالكية بها سنة (١٣٤٠ه) وتوفي سنة (١٣٦٧ه)

ثالثا: فتاوى الشافعية:

  1. فتاوى ابن القاص لأبي العباس: أحمد بن أبي أحمد الطبري، الشافعي، المتوفى سنة (٣٣٥ه)
  2. فتاوى ابن الحداد: أبي بكر محمد بن أحمد بن محمد الكناني، المصري، المتوفى سنة (٣٤٥ه)
  3. فتاوى القفال المروزي، المتوفى سنة (٤١٧ه).
  4. فتاوى القاضي حسين المروروذي، المتوفى سنة (٤٦٢ه).
  5. فتاوى ابن الصباغ: أبي نصر عبد السيد بن محمد البغدادي، الشافعي، المتوفى سنة (٤٧٧ه)
  6. فتاوى الحناطى أبي عبد الله الحسين بن محمد بن الحسن الطبري أبو عبد الله المكي الشافعي توفى سنة (٤٩٨ه).
  7. فتاوى الإمام أبو حامد محمد بن محمد الغزالي، المتوفى سنة (٥٠٥ه) مشتملة على: مائة وتسعين مسألة، غير مرتبة، وله: فتاوى غير ذلك، ليست مشهورة.
  8. فتاوى الحسين بن مسعود البغوي، المتوفى سنة (٥١٦ه).
  9. فتاوى الأرغياني: وهو: أبو نصر: محمد بن عبد الله الشافعي، المتوفى: سنة (٥٢٨ه)، وتعرف أيضا: (بفتاوى النهاية) لأن مؤلفه جرده منها، ولذلك تلقب أيضا بـ”فتاوى الإمام”.
  10. فتاوى ابن أبي عصرون، وهو أبو سعد عبد الله بن محمد الموصلي، التميمي، الشافعي، فقيه الشام، المتوفى سنة (٥٨٥ه).
  11. فتاوى الواسطية للشيخ، عماد الدين، أبي حامد: محمد بن يونس الموصلي، الشافعي، المتوفى سنة (٦٠٨ه).
  12. فتاوى الإمام أبي القاسم الرافعي، المتوفى سنة (٦٢٣ه)
  13. فتاوى ابن أبي الدم: شهاب الدين: إبراهيم بن عبد الله الحموي، المتوفى سنة (٦٤٢ه)
  14. فتاوى ومسائل ابن الصلاح أبي عمرو: عثمان بن عبد الرحمن الشهرزوري، الشافعي، وهي: من محاسنه، المتوفى: سنة (٦٤٣ه) جمعها: بعض طلبته، وهو: الكمال: إسحاق المعزي، الشافعي، وهي: في مجلد كثير الفوائد، وله نسختان: نسخة مرتبة على الأبواب، ونسخة: غير مرتبة.
  15. الفتاوى الموصلية لعز الدين بن عبد السلام المتوفى سنة (٦٦٠ه) ولقبت بـ”الموصلية” لأن الأسئلة وردت من الموصل من خطيبها شمس الدين عبد الرحيم بن الطوسي إلى العز بن عبد السلام؛ فأجاب عنها.
  16. الفتاوى المصرية وهي للعز بن عبد السلام أيضا.
  17. فتاوى القاضي موهوب بن عمر بن موهوب الجزري، الشافعي، المتوفى سنة (٦٧٥ه)
  18. فتاوى الإمام النووي (ت ٦٧٦ه) كبيرة، وصغيرة، وهي المسماة: (بعيون المسائل المهمة) قال النووي في خطبتها: ولا ألتزم فيها ترتيبا، لكونها على حسب الوقائع، فإن كملت يرجى ترتيبها، وألتزم فيها الإيضاح، وتقريبها إلى أفهام المبتدئين، ثم رتبها: علاء الدين: علي بن إبراهيم العطار، على: ترتيب الفقه.
  19. فتاوى ابن رزين: محمد بن الحسين الحموي، الشافعي، المتوفى سنة (٦٨٠ه)
  20. الفتاوى المنثورات: لعلاء الدين علي بن إبراهيم ابن داود العطار الدمشقي الشافعي تلميذ النووى المتوفى سنة(٧٢٤ه) وهي فتاوى الإمام النووي وبعضهم ينسبها لابن العطار لكونه رتبها.
  21. فتاوى ابن الفركاح: برهان الدين: إبراهيم بن عبد الرحمن بن إبراهيم الفزاري، المصري، الشافعي، المتوفى سنة (ت ٧٢٩ه)
  22. فتاوى أبي الحسن تقي الدين بن علي السبكي (ت ٧٥٦ ه) جمعها: ابنه تاج الدين عبد الوهاب السبكي.
  23. فتاوى الأسنوي عبد الرحيم بن الحسن بن علي الأسنوي، المتوفى سنة (٧٧٢ه)
  24. الفتاوى الحسنية لابي عبد الرحمن بن عمر بن محمد الحبيشي اليمني الشافعي المتوفى سنة (٧٨٠ه)
  25. فتاوى ابن عقيل: أبي محمد: عبد الله بن عبد الرحمن النحوي، الشافعي، المتوفى سنة (٧٨٢ه).
  26. فتاوى الأذرعي، وهو شهاب الدين أبو العباس أحمد بن حمدَان بن أحمد بن عبد الواحد بن عبد الغني، الأذرعي، المتوفى سنة (٧٨٣ه)، وتلقب أيضا بالحلبيات، لأنها اشتهرت بحلب قال الحافظ ابن حجر: واشتهرت فتاويه في البلاد الحلبية”، وقال عنها ابن قاضي شهبة:” وشاعت فتاويه في الأفاق مع التوقي الشديد خصوصا في الطلاق”.
  27. فتاوى الزركشي بدر الدين محمد بن بهادر بن عبد الله المصري، المتوفى سنة (٧٩٤ه).
  28. فتاوى البلقينى سراج الدين عمر بن رسلان، المتوفى سنة (٨٠٥ه)
  29. الأجوبة المرضية عن الأسئلة المكية للحافظ، ولي الدين، أبي زرعة: أحمد بن عبد الرحيم العراقي، الشافعي، المتوفى سنة (٨٢٠ه).
  30. فتاوى الحبانى هو شرف الدين أبو الذبيح إسماعيل ابن محمد بن عمر اليمني الشافعي المتوفى سنة (٨٣٤ه).
  31. فتاوى البلاطنسي شمس الدين محمد بن عبد الله ابن خليل الدمشقي الشافعي المتوفى سنة (٨٦٣ه).
  32. فتاوى المناوي: وهو: يحيى بن محمد، قاضي القضاة، الشافعي، المتوفى: سنة (٨٧١ه)، جمعها: سبطه: زين العابدين بن عبد الرؤوف، المتوفى سنة (١٠٢٣ه).
  33. فتاوى ابن أبي شريف: كمال الدين: محمد بن الأمير، ناصر الدين: محمد بن بكر علي المقدسي، الشافعي، المتوفى سنة (٩٠٣ه)
  34. الحاوي للفتاوي، لجلال الدين السيوطي، المتوفى سنة (٩١١ه).
  35. المجموع الحاوي لما وقع لنا من الفتاوي، لنور الدين علي بن عبدالله السمهودي المتوفى سنة (٩١١ هـ)، وتعرف بفتاوى السمهودي، قال عنها ابن العماد: “وجمع فتاويه في مجلد، وهي مفيدة جدا”.(9)
  36. فتاوى شيخ الإسلام زكريا الأنصاري المتوفى سنة (٩٢٥ه)
  37. ٣٧. الخواطر الفكرية، في الفتاوي البكرية، للشهاب: أحمد بن محمد بن محمد بن عبد السلام، المعروف بابن عبد السلام المصري الشافعي، المتوفى سنة (٩٣١ه).
  38. فتاوى شهاب الدين الرملي، أبي العباس أحمد بن أحمد بن حمزة الأنصاري الرملي المتوفى سنة (٩٥٧ه).
  39. الفتاوى الزمزمية: لعز الدين عبد العزيز بن علي ابن عبد العزيز الزمزمي المكي الشافعي المتوفى سنة (٩٦٣ه).
  40. فتاوى الشعراني: عبد الوهاب بن أحمد المصري، الشافعي، المتوفى: سنة (٩٧٣ه)
  41. الفتاوى الفقهية الكبرى لشهاب الدين أحمد بن محمد بن حجر الهيتمي، المتوفى سنة (٩٧٤ه).
  42. فتاوى المتبولي: هو الشيخ أحمد بن محمد بن أحمد المتبولي، الشافعي، مختصر، ألفه في: حدود سنة (٩٨٩ه).
  43. فتاوى الإمام المحقق جمال الدين محمد بن أبي بكر الأشخر تلميذ ابن حجر الهيتمي المتوفى سنة (٩٨٩ه).
  44. فتاوى الشمس الرملي: لشمس الدين محمد بن أحمد بن أحمد بن حمزة الأنصاري الشافعي المتوفى سنة (١٠٠٤ه) جمعها أحمد بن خليل بن ابراهيم بن ناصر الدين الملقب شهاب الدين المصري الشافعي السبكي والفتاوى التي جمعها من خط شيخه شيخ الإسلام الشمس الرملي في مجلد ضخم.
  45. فتاوى الخليلي محمد بن محمد بن شرف الخليلي، المتوفى سنة (١١٤٧ه).
  46. فتاوى الكردي: هو محمد بن سليمان المدني الشافعي المتوفى سنة (١١٩٤ه)
  47. فتاوى الإمام عبد الله بن حسين بلفقيه باعلوي الحضرمي المتوفى سنة (١٢٦٦ه).
  48. فتاوى الإمام عبد الله بن عمر بن يحيى باعلوي الحضرمي.
  49. فتاوى الإمام علوي بن سقاف الجفري باعلوي الحضرمي.
  50. بغية المسترشدين في تلخيص فتاوى بعض الأئمة من العلماء المتأخرين: للإمام الشريف الحبيب عبد الرحمن بن محمد بن حسين المشهور باعلوي مفتي الديار الحضرمية المتوفى (١٣٢٠هـ) وقد انتخبه ولخَّصه من فتاوى علماء اليمن، بأوجز عبارة، مع خلوِّه عن التكرير، وردِّ كل مسألة في غير محلها إلى مظنتها من تقديم أو تأخير، والسادة الأئمة الأجلاء هم: الإمام النحرير السيد: عبد الله بن حسين بلفقيه باعلوي الحضرمي، والإمام المحقق السيد: عبد الله بن عمر بن يحيى باعلوي الحضرمي، والإمام الفقيه السيد: علوي بن سقاف الجفري باعلوي الحضرمي، والإمام المحقق تلميذ ابن حجر: جمال الدين محمد بن أبي بكر الأشخر، والإمام المحقق مفتي المدينة المنورة: محمد بن سليمان الكردي المدني.

وجعل لكل واحد من هؤلاء الأئمة المذكورين علامة صدَّر بها المسألة؛ فرمز لبلفقيه: بـ (ب)، ولابن يحيى: بـ (ي)، وللجفري: بـ (ج)، وللأشخر: بـ (ش)، وللكردي: بـ (ك)، وإذا كان في المسألة قيد أو خلاف أو نحوهما ولم ينبِّه عليه أصحاب الفتاوي فإنه يكتب آخرَ المسألة (انتهى)، ثم يذكر تعقيبَه مصدَّراً بـ (قلت) ليتميَّز الأصل من زيادة الإمام المشهور رحمه الله تعالى، وقد أضاف رحمه الله تعالى لهذه الفتاوي فوائدَ وتنبيهاتٍ نفيسةً عزيزةَ الوجود مهمة، لخَّصها من أفواه شيوخه الأجلَّاء، وكتب الأئمة الفقهاء، مع عزوها لقائليها، وتمييزها عن تلك الفتاوي بتصديرها بـ (فائدة)، كما ضمَّ أيضاً سؤالات سئل عنها ولم تكن مذكورة في تلك الفتاوي.

رابعا: فتاوى الحنابلة:

  1. مسائل الإمام أحمد بن حنبل وإسحاق بن راهويه رواية إسحاق بن منصور بن بهرام، أبو يعقوب المروزي، المعروف بالكوسج (المتوفى: ٢٥١هـ) وهي أسئلة موجهة للإمام أحمد إلا أن ابن منصور وجه الأسئلة ذاتها إلى الإمام إسحاق بن راهويه غالبا، وقدّم لكثير منها بقول سفيان الثّوري في المسألة، فحفظ لنا بذلك مسائل جمة عن هؤلاء.
  2. مسائل الإمام أحمد لأبي بكر أحمد بن محمد بن هانئ الأثرم المتوفى بعد (٢٦٠ه).
  3. مسائل الإمام أحمد بن حنبل رواية ابن أبي الفضل صالح المتوفى سنة (٢٦٦هـ).
  4. مسائل الإمام أحمد رواية أبي داود السجستاني المتوفى سنة (٢٧٥ه).
  5. مسائل الإمام أحمد لإسحاق بن إبراهيم بن هانئ، المتوفى سنة (٢٧٥ه).
  6. مسائل حرب الكرماني لأبي محمد حرب بن إسماعيل بن خلف الكرماني المتوفى سنة (٢٨٠ هـ) وهي كمسائل الكوسج فقد سأل حرب الكرماني الإمامين: أحمد بن حنبل وإسحاق بن راهويه وسجل أجوبتهما، قال الذهبي: ” (مَسَائِلُ) حَرْبٍ مِنْ أَنْفَسِ كُتُبِ الحَنَابِلَةِ، وَهُوَ كَبِيْرٌ فِي مُجَلَّدَيْنِ”(10).
  7. مسائل الإمام أحمد رواية ابنه عبد الله المتوفى سنة (٢٩٠ه).
  8. الجامع لمسائل الإمام أحمد بن حنبل لأبي بكر أحمد بن محمد بن هارون بن يزيد الخَلَّال البغدادي الحنبلي المتوفى سنة (٣١١ه).
  9. جوابات مسائل ابن شاقلا لابن بطة، المتوفى سنة (٣٨٧ هـ).
  10. جوابات مسائل البرمكي، لابن بطة أيضا.
  11. تهذيب الأجوبة: لأبي عبد الله الحسن بن حامد بن علي بن مروان البغدادي الحنبلي المتوفى سنة (٤٠٣ هـ).
  12. جوابات المسائل للقاضي أبي يعلى، المتوفى سنة (٤٥٨ه)، وهي جوابات مسائل وردت من الحرم، وجوابات مسائل وردت من تنيس، وجوابات مسائل وردت من ميافارقين، وجوابات مسائل وردت من أصفهان.
  13. فتاوى ابن عقيل الحنبلي، المتوفى سنة (٥١٣ه).
  14. الفتاوى الرحبية لأبي الحسن على بن عبد الله بن نصر الزاغوني البغدادي الحنبلي وتعرف بفتاوى الزاغوني المتوفى سنة ( ٥٢٧ه).
  15. فتاوى الموفق ابن قدامة المتوفى سنة (٦٢٠ هـ).
  16. مجموعة فتاوي تقي الدين بن تيمية (ت٧٢٨ه) جمعها الشيخ عبد الرحمن بن محمد (ت ١٣٩٢ه).
  17. الفتاوى الكبرى لابن تيمية أيضا.
  18. الفتاوى المصرية لابن تيمية أيضا المسماة بـ”الدرر المضية من فتاوى ابن تيمية” جمعها بعض تلامذته.
  19. الطرابلسيات لابن قيم الجوزية المتوفى سنة (٧٥١ هـ).
  20. الفتاوى الأحمدية لابن عبد الهادي هو جمال الدين يوسف بن الحسن الحنبلي ويعرف بابن المبرد وهو صاحب المؤلفات الكثيرة المتوفى سنة (٩٠٩ه).
  21. الفواكه العديدة في المسائل المفيدة لأحمد بن محمد المنقور التميمي، المتوفى سنة (١١٢٥ه) جمع فيه فتاوى لعلماء نجد وغيرهم منهم: ابن ذهلان، وابن عطوة، وغيرهما.
  22. جوابات على مسائل فقهية لأحمد بن محمد المنقور أيضا.
  23. الأجوبة النجدية عن الأسئلة النجدية للسفاريني (١١٨٨ه).
  24. مختصر المنقور لمحمد بن سلوم الزبيري، المتوفى سنة (١٢٤٣ هـ).
  25. مجموع الفتاوى لعثمان بن منصور، المتوفى سنة (١٢٨٢ هـ).
  26. الأجوبة الجلية في الأحكام الحنبلية ” للقُدومي: موسى بن عيسى ابن عبد الله بن صُوفان النابلسي ت سنة (١٣٣٦ هـ).
  27. العقود الياقوتية في جيد الأسئلة الكويتية لعبد القادر بن أحمد بن مصطفى بن عبد الرحيم بن محمد بدران، المتوفى سنة (١٣٤٦ه).
  28. العقود المرجانية في جيد الأسئلة القازانية لابن بدران أيضا
  29. فتاوى عبد الله بن عبد العزيز بن عبد الرحمن العنقري التميمي النجدي المتوفى سنة (١٣٧٣ه).
  30. الفتاوى السعدية لعبد الرحمن بن ناصر السعدي المتوفى سنة (١٣٧٦ هـ).

1 كشف الظنون عن أسامي الكتب والفنون (٢/١٢٢١).

2 كشف الظنون عن أسامي الكتب والفنون (١/٦١٥).

3 كشف الظنون عن أسامي الكتب والفنون (٢/١٢٢٤).

4 كشف الظنون عن أسامي الكتب والفنون (٢/١٢٢٨).

5 كشف الظنون عن أسامي الكتب والفنون (٢/ ١٢٢٧).

6 كشف الظنون عن أسامي الكتب والفنون (١/٣٥٢).

7 كشف الظنون عن أسامي الكتب والفنون (١/٢٤٢).

8 كشف الظنون عن أسامي الكتب والفنون (٢/١٢١٩)

9 شذرات الذهب في أخبار من ذهب (١٠/ ٧٤).

10 سير أعلام النبلاء (١٣/٢٤٥).

اترك تعليقاً