البرنامج الموسوعي الجامع

البرنامج الموسوعي الجامع

"نوازل الزكاة –دراسة فقهية تفصيلية لمستجدات الزكاة-" الدكتور عبد الله بن منصور الغفيلي

83 views

التعريف بالمؤلف:

أـ اسمه ونسبتُه:

الدكتور عبد الله بن منصور الغفيلي.

ب ـ نشأتُه ودراسته وأهم مصنفاته:

درس الماجستير في المعهد العالي للقضاء، وعين معيدًا ثم محاضرًا فيه في 3/1424هـ، ثم درس الدكتوراه وناقش رسالتها عام 1428هـ، وهو أستاذ الفقه المشارك بالمعهد العالي للقضاء بجامعة الإمام في الرياض، ورئيس جمعية قضاء، ورئيس مركز التبيان([1]).

التعريف بالكتاب ومحتوياته:

  • كتاب “نوازل الزكاة –دراسة فقهية تفصيلية

لمستجدات الزكاة-” للدكتور عبد الله بن منصور الغفيلي، وهو في الأصل رسالة علمية قدمها المؤلف لنيل درجة الدكتوراه في الفقه من كلية الشريعة بالرياض بجامعة الإمام محمد ببن سعود الإسلامية، وقد نوقشت بتاريخ 20/ 5/ 1428هـ([2]).

  • ويشتمل كتاب “نوازل الزكاة –دراسة فقهية تفصيلية لمستجدات الزكاة-” على

بحث فقهي لنوازل الزكاة ومستجداتها، ويتكون الكتاب من مقدمة وتمهيد وخمسة فصول وخاتمة؛ أما المقدمة فتتكون من التعريف بالموضوع وأهميته، وأسباب اختياره، والدراسات السابقة، ومنهج البحث وخطته، وأما التمهيد فقد اشتمل على خمسة مطالب؛ تحدث فيها عن النوازل من حيث التعريف والضوابط والألفاظ ذات الصلة، وأثر النوازل في تغيير الاجتهاد، ثم التعريف بالزكاة وبيان مكانتها في الإسلام، والمقاصد الشرعية من فرضيتها، وجاء الفصل الأول في بيان النوازل المتعلقة بشروط الزكاة، وجاء هذا الفصل في مبحثين، الأول بعنوان النوازل في ملك النصاب، والثاني في النوازل في الحول، ثم جاء الفصل الثاني في النوازل فيما يجب إخراجه من الأموال  الزكوية، وقد اشتمل هذا الفصل على ستة عشر مبحثًا، ثم جاء الفصل الثالث في النوازل في مصارف الزكاة؛ وقد اشتمل على ستة مباحث، وجاء الفصل الرابع في الأحكام المتعلقة باستثمار أموال الزكاة؛ وقد اشتمل على ثلاثة مباحث، وجاء الفصل الخامس في نوازل زكاة الفطر؛ وقد اشتمل على أربعة مباحث، ثم الخاتمة، وقد اشتملت على أهم النتائج والتوصيات.

القيمة العلمية للكتاب:

كتاب “نوازل الزكاة –دراسة فقهية تفصيلية لمستجدات الزكاة-” هو في الأصل كما تبين رسالة علمية، وهذه الرسالة قد حوت في طياتها مسائل متعددة كلها ترجع إلى بيان النوازل والمستجدات فيما يتعلق بالزكاة وأحكامها، وقد قطع فيها المؤلف شوطًا كبيرًا في حصر المستجدات والنوازل في غالب ما يتعلق بالزكاة من أحكام ومستجدات، وقد أفاد إذا حصر كل جملة من الأحكام متعلقة بجانب ممن جوانب الزكاة في مبحث أو فصل مستقل، فهذه الكتاب يمثل مدخلًا مهمًّا ومصدرًا مفتاحيًّا للبحث في نوازل الزكاة ومستجداتها.

نماذج من فتاوى الكتاب:

1ـ يقول المؤلف في الفرع الثاني من المطلب الأول من المبحث الأول من الفصل الثاني؛ معرفة النصاب بوحدة قياس الحجم بالمليلتر: تقدم تقدير الصاع بالوزن بوحدة قياس الكتلة والثقل وهي الجرام، مع كون الصاع يقوم على قياس الحجم، إلا أن الفقهاء صنعوا ذلك لعدم وجود مقياس يمكن به قياس المكيل وضبطه، وقد استخدم وحدة قياس للحجم وهي اللتر، مما يحقق نتائج أدق من القياس بالجرام، وإن كنا سنحتاج إلى نتيجة الوزن؛ لمعادلتها بقياس الحجم في إحدى الطرق الاستنتاجية؛ ولذا فإنه يمكن معرفة النصاب باللتر في أحد الطرق التالية:

الطريقة الأولى: تحديد حجم الصاع بالمليلتر عن طريق قياس حجم وزنه بالجرام؛ وهو (2035جرامًا) من الحنطة الجيدة المتوسطة، وقد قام أحد الباحثين بوزن ذلك بإناء يقيس الحجم في إدارة المختبرات التابعة لهيئة المواصفات والمقاييس، وكانت النتيجة (2430) مليلترًا من البر الجيد المتوسط، أي لتران وأربعمائة وثلاثون مليلترًا، ويكون النصاب عندئذ 2430×300= 729 لترًا تعادل خمسة أوسق.

الطريقة الثانية: قياس حفنة الرجل المعتدل الخلقة؛ وقد قام بعض الباحثين في الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس بقياس حفنه أربعين رجلًا معتدل الخلقة، فكان المتوسط هو 268 مليلترًا، وهو ما يعادل مُدًّا، فيكون الصاع 268× 4= 2512، فيكون الفارق بين هذا الطريق والذي قبله 82 مليلترًا، وهو فارق يسير، لا سيما مع صعوبة التحديد الدقيق لوزن الصاع وحجمه، علمًا بأن يكون النصاب يكون 753,600 لترًا.

الطريقة الثالثة: قياس حجم الصاع بالوقوف على أصواع أو أمداد نبوية أثرية من عصور متقدمة، فلمَّا لم يكن ذلك، تيسرت لي إجازة مد نبوي، حيث عدلت حجم مدّي بمد شيخي، وعدل هو مده بمد شيخه، وهكذا عدل كل واحد في الإسناد مده بمد شيخه حتى عُدل المد بمد زيد بن ثابت رضي الله عنه الذي كان يؤدي به زكاة الفطر للرسول صلى الله عليه وسلم، وبمعايرة المد الموجود لديَّ بالماء في إدارة مختبرات هيئة المواصفات والمقاييس تبين أن سعته هي 786 مليلترًا، فيكون حجم الصاع 786×4=3144مليلترًا، ويكون الفرق بينه وبين الطريق الذي قبله 632 مليلترًا، كما أن بينه وبين الطريق الأول 714 مليلترًا، وهو فارق كبير، ويكون النصاب بناءً على النتيجة الأولى 943,200 لترًا، وقد وجدت أمدادًا أخرى مسندة، إلا أن الفارق بينها وبين المد المذكور ليس كبيرًا([3]).

2- ويقول المؤلف في موضع آخر تحت عنوان: تكييف مكافأة نهاية الخدمة:

يتوقف الحكم في زكاة مكافأة نهاية الخدمة على تكييفها الشرعي، حيث اختلف الباحثون في ذلك على الأقوال التالية:

القول الأول: أجرة مؤجلة.

القول الثاني: إنها تأمين من مخاطر انتهاء العقد.

القول الثالث: التزام بالتبرع.

القول الرابع: حق مالي خاص أوجبته الدولة للعامل.. الترجيح: يترجح القول الرابع، وهو اعتبار مكافأة نهابة الخدمة حقًّا ماليًّا مفروضًا من الإمام([4]).

 

 

 

([1]) ينظر: موقع مداد، برابط: http://midad.com/.

([2]) نوازل الزكاة –دراسة فقهية تفصيلية لمستجدات الزكاة-، الدكتور عبد الله بن منصور الغفيلي، نشر مشترك بين بنك البلاد، ودار الميمان، الطبعة الأولى، سنة 1429هـ- 2008م،، وعدد صفحاته (623) صفحة.

([3]) نوازل الزكاة –دراسة فقهية تفصيلية لمستجدات الزكاة- (ص: 104- 105).

([4]) نوازل الزكاة –دراسة فقهية تفصيلية لمستجدات الزكاة- (ص: 273- 274).

اترك تعليقاً