البرنامج الموسوعي الجامع

البرنامج الموسوعي الجامع

تمهيد

24 views

لقد كان للمؤلفات الإسلامية الفقهية أثر عظيم في نشر وذيوع المذاهب الفقهية في شتى بقاع الأرض، ولا شك أن مصنفات المذهب المالكي كان لها طابعها الخاص وتميزت بتقرير قواعد المذهب وتحرير مسائله وجمع فروعه.

ويمكن تقسيم مصنفات المذهب المالكي بحسب أدوار تطور المذهب وانتشاره وبحثه؛ فمنها ما تم تأليفه في دور النشأة، ومنها ما تم تأليفه في دور التطور، ومنها ما تم تأليفه في دور الاستقرار.

وبيان ذلك على النحو التالي:

أولًا: دور النشأة:

وهو مرحلة التأصيل والتأسيس، وهي الفترة التي تبدأ من نشوء المذهب على يد مؤسسه، وتنتهي بنهاية القرن الثالث التي تُوِّجت بنبوغ عالم العراق القاضي إسماعيل بن إسحاق (ت ٢٨٢هـ) مؤلف «المبسوط»، آخر الدواوين ظهورًا، وهي مرحلة تميزت بوضع أسس المذهب، وجمع سماعات الإمام والروايات عنه وتدوينها وتنظيمها في مؤلفات معتمدة.

أشهر المؤلفات في هذا الدور:

باستثناء الموطأ، ونتيجة منطقية لطبيعة هذه المرحلة فإن عامة الكتب المشهورة في هذه الفترة هي تلك التي جمعت الآراء الفقهية للإمام في سماعات ومرويات تختلف باختلاف طلابه، وقد يضاف إليها الآراء الشخصية، والترجيحات، والاستنباطات التي توصل إليها كل طالب في القضايا المروية، أو المستجدة بناءً على ما استوعبه من قواعد المذهب وأصوله.

وكان من أبرز المؤلفات في هذا الدور: أمهات المذهب التي جمعت أقوال الإمام، ومنها:

الموطأ: للإمام مالك بن أنس (ت 179 هـ).

مختصرات ابن عبد الحكيم (ت 214 هـ).

الواضحة: لعبد الملك بن حبيب (ت 238/ 239 هـ).

المدونة: لسحنون (ت 240 هـ).

المستخرجة (العتبية): لمحمد بن أحمد العتبي (ت 255 هـ).

المجموعة: لمحمد بن إبراهيم بن عبدوس (ت 260 هـ).

الموازية: لمحمد ابن المواز (ت 269 هـ).

المبسوط: للقاضي إسماعيل بن إسحاق (ت 282 هـ).

ثانيًا: دور التطور:

والتطور هنا بمعناه الشامل يندرج تحته مراحل التفريع، والتطبيق، والترجيح. وتبدأ هذه المرحلة تقريباً ببداية القرن الرابع الهجري، وتتسم بظهور نوابغ المالكية الذين فرَّعوا، وطبَّقوا، ومن ثم رجحوا، وشهروا. وتنتهي هذه المرحلة بنهاية القرن السادس الهجري وبداية القرن السابع، أو بوفاة ابن شاس (610/ 616 هـ)، رابع أربع اعتمد خليل بن إسحاق مؤلف أشهر مختصر في الفقه المالكي.

أشهر المؤلفات في هذا الدور:

التفريع لابن الجلاب (ت 378 هـ).

كتب ابن أبي زيد القيرواني (ت 386 هـ).

عيون الأدلة: لابن القصار (ت 397 هـ).

كتب القاضي عبد الوهاب (ت 422 هـ).

المنتقى: للباجي (ت 474 هـ).

مؤلفات ابن رشد الجد (ت 520 هـ).

مؤلفات المازري (ت 536 هـ).

كتاب التنبيهات للقاضي عياض (ت 544 هـ).

عقد الجواهر الثمينة لابن شاس (ت 610/616 هـ).

ثالثًا: دور الاستقرار:

ويبدأ ببداية القرن السابع الهجري تقريبًا، أو بظهور مختصر ابن الحاجب الفرعي المعروف بـ«جامع الأمهات»، ويستمر إلى العصر الحاضر.

وهذه المرحلة عرفت الشروح، والاختصار، والحواشي، والتعليلات، وهي سمة تظهر غالبًا بوضوح حين يصل علماء المذهب إلى قناعة فكرية بأن اجتهادات علماء المذهب السابقين لم تترك مجالًا لمزيد من الاجتهاد إلا أن يكون اختيارًا، أو اختصارًا، أو شرحًا.

أشهر المؤلفات في هذا الدور:

جامع الأمهات لابن الحاجب وشروحه.

مختصر خليل وشروحه.

مؤلفات القرافي: أحمد بن إدريس (ت 684 هـ).

شرح مختصر ابن الحاجب: لابن دقيق العيد (ت 702 هـ).

مؤلفات محمد بن هارون الكناني (ت 750 هـ).

مؤلفات ابن مرزوق (الحفيد): محمد بن أحمد (ت 842 هـ).

مؤلفات ابن عاشر: عبد الواحد بن أحمد بن علي الأنصاري (ت 1040 هـ).

مؤلفات الخرشي: محمد بن عبد الله (ت 1101 هـ).

مؤلفات العدوي: علي بن أحمد الصعيدي (ت 1189 هـ).

مؤلفات الدردير: أحمد بن محمد العدوي (ت 1201 هـ).

حاشية الدسوقي على الشرح الكبير للدردير على المختصر: لمحمد عرفة الدسوقي (ت 1230هـ).

مؤلفات عليش: محمد بن أحمد (ت 1299 هـ).

وفيما يلي تفصيل ذلك من خلال المباحث التالية:

 

 

اترك تعليقاً