البرنامج الموسوعي الجامع

البرنامج الموسوعي الجامع

استخدام الترميز الحرفي للإشارة إلى أئمة وأعلام المذهب الحنفي

29 views

في هذا الفرع سنوضح الحروف التي أشار بها بعض علماء الحنفية إلى عدد من الأئمة والفقهاء في المذهب، وهذا النوع من الترميز -كما تقدم بيانه- يعد أقل شهرة واستعمالًا عند الحنفية من الترميز الكلمي الذي تقدم في الفرع السابق، فالترميز الحرفي يحتوي على مصطلحات معدودة وردت في بعض كتب المذهب، رمز بها مؤلفوها إلى بعض أئمة الحنفية، وفيما يلي أهم تلك الاصطلاحات:

– المراد بحرف «ح»:

رمز الإمام حافظ الدين النسفي رحمه الله بهذا الحرف في كتابيه «كنز الدقائق»، و«الوافي في الفروع» إلى الإمام أبي حنيفة رحمه الله([1]). وتبعه على ذلك الأفغاني في «كشف الحقائق شرح كنز الدقائق»([2]).

ورمز به العلامة ابن عابدين رحمه الله في حاشيته إلى الحلبي رحمه الله صاحب «تحفة الأخيار على الدر المختار»([3]).

– المراد بحرف «س»:

رمز الإمام حافظ الدين النسفي رحمه الله بهذا الحرف في كتابيه «كنز الدقائق» و«الوافي في الفروع» إلى القاضي أبي يوسف صاحب أبي حنيفة رحمهما الله([4]). وتبعه على ذلك الأفغاني في «كشف الحقائق»([5]).

– المراد بحرف «م»:

رمز الإمام حافظ الدين النسفي رحمه الله بهذا الحرف في كتابيه «كنز الدقائق» و«الوافي في الفروع» إلى محمد بن الحسن الشيباني صاحب أبي حنيفة رحمهما الله. وتبعه على ذلك الأفغاني في «كشف الحقائق»([6]).

– المراد بحرف «ز»:

رمز بهذا الحرف الإمام حافظ الدين النسفي رحمه الله في كتابيه «كنز الدقائق» و«الوافي في الفروع» إلى الإمام زفر صاحب أبي حنيفة رحمهما الله. وتبعه على ذلك الأفغاني في «كشف الحقائق»([7]).

– المراد بحرف «ط»:

رمز ابن عابدين رحمه الله في حاشيته بهذا الحرف إلى شيخه العلامة الطهطاوي رحمه الله صاحب «حاشية الدر المختار»([8]).

– المراد بحرفي «سم»:

بهذين الحرفين يرمز الموصلي رحمه الله في كتابه «المختار للفتوى» إلى الإمامين أبي يوسف القاضي ومحمد بن الحسن الشيباني صاحبي الإمام أبي حنيفة رحمهم الله([9]).

([1]) ينظر: كشف الظنون (2/ 1515، 1997).

([2]) ينظر: كشف الحقائق (1/ 5).

([3]) ينظر: حاشية ابن عابدين (1/ 3).

([4]) ينظر: كشف الظنون (2/ 1515، 1997).

([5]) ينظر: كشف الحقائق (1/ 5).

([6]) ينظر: المرجعين السابقين.

([7]) ينظر: المرجعين السابقين.

([8]) ينظر: حاشية ابن عابدين (1/ 81، 361، 414).

([9]) ينظر: المذهب الحنفي لنصير الدين النقيب (1/ 330).

اترك تعليقاً